الأرشيف

انتداب الحج .. أين هي الآن ؟؟

قطعت المسافات عائداً إلى تلك المنازل ..
عدت وكلي شوق للقيى تلك المتلهفة لرؤيتي ..
كم اشتاقت إلي في غيابي .. كم أقلقها بعدي عنها ..
كتبت الشعر .. وألّفت الأبيات .. من شوقٍ بداخلها ..
ما احتملت غيابي عنها لأسبوع .. وانا الذي كنت اخطط بالبعد عنها
أي قلبٍ بداخلي ؟؟ وأي عقلٍ يحكمني ؟؟
دخلت البيت في ساعة متأخرة .. وجدت الجميع .. ولم يملأ ناظري إلا هي
وجدتها وقد ضمت ساقيها إلى باقي جسدها بجانب ذلك المسند ..
كانت تنام مبكراً .. عدا ذلك اليوم .. تحمست للقائي ..
تبكيني كثيراً ذكر تلك اللحظات ..
أين هي اليوم ؟؟
عيدنا اقترب .. ولا يكاد أن يكون عيداً ..
فقدها أفقدنا شهية الفرحة بالأعياد .. أفقدنا البسمة مع الناس
إنها غاليتي .. إنها رأس مالي الذي خسرته في كل حياتي
إنها أمي .. ومتى سأنطق قائلاً [ أمي ] ؟؟

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *