الأرشيف

ذكريات من الطفولة

موضوع طرى علي فجأة ومن دون سبب

بس تذكرت شوي من ايام الطفولة , وشقاوتنا وحنا صغار <<< ما كان شقي , بس عاد يبي يكمل الناقص في طفولته

سنوات مرّت مثل الأيام , ولا عاد صرنا نعرف سبت من احد , بس نصبح ونمسي لين يقولون لنا اربعاء

وراحت الايام , وبدل ما اسمع اللي اول يقولون ذكريات الطفولة صرت اقولها الحين

بيئتي وطبيعتي ساعدوا على اني ما اكون شقي :$$:

أول شي , ما كان فيه ناس من اقاربي كبري , والشي الثاني ما ابي اقوله , اخليكم تخمنونه 8)

وعلى طاري التخمين , ذكرت هالسالفة , وانا رايح اسجل في المدرسة

وبينما نحن في الوحدة الصحية , وبيطلعون لي الشهادة اللي يحطونها بالملف لونها أصفر , وكان معي اخوي الأصغر من الكبير

جاء الدكتور يبي يمد الشهادة له , وسألني قال : [ لونها أيه دي ؟ ]

ومن هالنقطة عرفت ان فيه شي بالحياة اسمه تخمين .

قعدت افكر , واسترجع الملعومات , واحاول اتذكر لون واحد بس , والمخ مهنّق 8O

ويبي يساعدني الدكتور وقام يعد لي الألوان : [ أحمر , أصفر , بورتؤالي , أزرء ]

وانا انقز بعينه , قلت لونها بنسفقي . ::}

ما ادري وش اللي خلاني انقز على هاللون بالذات , ومن زين النطق , انواع تقليب الحروف .

وياليتها على ذي وبس , معي عقدة في حرف القاف , اوب سالفة اني ما اعرف انطقه , إلا محترف فيه .

حرف الكاف يطلع قاف , وحرف الجيم يطلع قاف , وعليكم الحساب .

ومرة من المرات سمعت في الحارة ان الخباز ياكل حبوب , بس حبوب ويش ما ادري , لكن الأكيد ان المعلومة ثبتت في راسي

ويريد الله ذاك اليوم ويوصيني واحد من اخواني اروح اجيب خبز من عنده , قلت لا مانيب رايح .

قال وخير يا طير , ليه ان شاء الله ؟

قلت يقولون انه ياكل حبوب , قال حبوب ويش ؟

قلت حبوب حمل الظاهر .

نعنبو بليسك , حبوب حمل ياكلها بنقالي ليييييه ؟؟ مشكلة اللي يخربط العلوم مع بعضها . :roll:

الذكريات كثيرة وكثيرة , ويا زين الطفولة وايامها .

ما نلقاها في هالجيل الجديد , خربوا .

يحبون يتميلحون من يوم وهم صغار , يهتمون باللبس , والكشخة , وما يمر أسبوع إلا وهم مروشينه .

ما لحقوا علينا اللي رجلينا كأنها جلد ضب , وثيابنا تلقى فيها خريطة الكرة الأرضية والمريخ مع بعض .

اوب من باب قذارة , بس حياة البساطة ما مثلها , عشنا وانبسطنا , والحمدلله رب العالمين .

اجسامنا مقاومة 100 % لأي جرثومة , يعني بمعنى آخر , حنا والجراثيم صداقة منذ الأزل , ما يمديها تقلب علينا .

أذكر أطلق بدلة عندي كان لونها أصفر , ومحشية بقطن , فلذلك اسميها البدلة المريحة .

إذا لبستها ما قدرت اضم يديني لبعضها , احس اني لابس مطرحة .

ومع ذلك اوفرها للعزايم والمناسبات الكبيرة .

هذا فيض من غيض <<< ما ينعطى وجه الظاهر .

ومن خلال هالتدوينة اصافح كل من يقراها .

وما تشوفون شر .

:h:

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *