الأرشيف

وداعًا لفترة ،

أكره الوداع , خاصة إن كنت أقضي أياماً حلوة قبل ذلك الحين , ولكن يقال لي أن الوداع من سنن الحياة , لذا كان لا بدّ لمدونتي أن تحتوي موضوع أقول لكم فيه وداعاً لفترة , لا أدري تطول أم تقصر , ولكن اتمنى أن يذكرني الجميع بخير وأن يدعوا لي بظهر الغيب , سأشتاق إلى اللون الأزرق المحيط بي من كل جانب , سأشتاق إلى نافذتي التي تمنحني مدّ نظري في كل يوم , سأشتاق إلى كل شيء داخلٌ في بناء هويتي .
بحقّ , كل ما أتمناه أن تكونوا أكثر سعادة , ودائماَ ما تكونوا كذلك , و و و لست أدري , هناك أمر أشعر أنني نسيت قوله , ولكن أعدكم إذا ذكرت لن أبرح حتى أقوله لكم .
وعلى دروب الخير نلتقي
سلوكه

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *