الأرشيف

استئصال مفردة من معجمي

عمم: العَمُّ: أَخو الأَب. والجمع أَعْمام وعُمُوم وعُمُومة مثل بُعُولة؛ قال سيبويه: أَدخلوا فيه الهاء لتحقيق التأْنيث، ونظيره الفُحُولة والبُعُولة. وحكى ابن الأعرابي في أَدنى العدد: أعمٌّ، وأَعْمُمُونَ، بإظهار التضعيف: جمع الجمع، وكان الحكم أَعُمُّونَ لكن هكذا حكاه؛ والأُنثى عَمَّةٌ.

من [ لسان العرب ]

لم أتوقع أن تنهار مني المفردات بشكل سريع وبعُمرٍ مبكّر , فمن وفاة أجدادي الذين لم ألحق على أحدٍ منهم سوى جدتي , وبعدها وفاة أبي , ووفاة أعمامي , ثم وفاة أمي , وفي الأخير رَحلت آخر أختٍ لأبي -رحمهم الله وموتى المسلمين جميعاً- , فأكون فقدت في ما سبق مفردات عدّة [ جدّي – جدّتي – أبي – أمي – عمّي – عمّتي ] ولكن يا الله , كيف للندامة دورٌ كبير على الإنسان بعد ما يفوت الأوان , وكيف أنَّ التسويف يأخذ معظم جدولنا , فتجدنا في اليوم نستخدم التسويف أكثر من مرة؛ سأزور عمتي , لا لا , غداً , أو يوم الخميس كي تكون متفرّغة , أو في المناسبة القادمة للعائلة سأذكر السلام عليها ويا الله , تمرّ الأيام تلو الأيام , ولو دخلت عليها ولو بعد حينٍ , لوجدتها تسأل عنكَ بكلِ حفاوة واشتياق , ولوجدتها تذكر كافة الأخبار عنك والتي قدمت كي تخبرها بها !! ولا عجب , فهي تسأل عنك من يعرفك , إما أخاك أو ابنها الذي تقابله من حينٍ لآخر , أو اتصلت على أحد أخواتكِ وما إن تبدأ المكالمة إلا وتسأل [ كيف حال عبدالعزيز ؟ ] آه كم نحن مقصرون بمن حولنا , ويا لِقسوة الندم بعد ضياع الوقت .

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *