هنا ما اكتبه بقلمي أبو نص في دفتري أبو ستين ;)

انتداب الحج .. أين هي الآن ؟؟

قطعت المسافات عائداً إلى تلك المنازل ..
عدت وكلي شوق للقيى تلك المتلهفة لرؤيتي ..
كم اشتاقت إلي في غيابي .. كم أقلقها بعدي عنها ..
كتبت الشعر .. وألّفت الأبيات .. من شوقٍ بداخلها ..
ما احتملت غيابي عنها لأسبوع .. وانا الذي كنت اخطط بالبعد عنها
أي قلبٍ بداخلي ؟؟ وأي عقلٍ يحكمني ؟؟
دخلت البيت في ساعة متأخرة .. وجدت الجميع .. ولم يملأ ناظري إلا هي
وجدتها وقد ضمت ساقيها إلى باقي جسدها بجانب ذلك المسند ..
كانت تنام مبكراً .. عدا ذلك اليوم .. تحمست للقائي ..
تبكيني كثيراً ذكر تلك اللحظات ..
أين هي اليوم ؟؟
عيدنا اقترب .. ولا يكاد أن يكون عيداً ..
فقدها أفقدنا شهية الفرحة بالأعياد .. أفقدنا البسمة مع الناس
إنها غاليتي .. إنها رأس مالي الذي خسرته في كل حياتي
إنها أمي .. ومتى سأنطق قائلاً [ أمي ] ؟؟

قراءة المزيد

بقول لكم سرّ

بدون تكلّف ..

ولا له داعي اسبب لنفسي إعاقة باللسان كثر ما تسببت له بالسابق

كل ما فتحت المدونة .. تمنيت لو اكتب شيء واحد بس

مضى لي فترة طويلة ما مسكت الكيبورد .. مضى لي فترة طويـــــلة عن شيء اسمه منتدى ..

وكتابة ومشاركة وردود .. إلخ

قراءة المزيد

مجرد قناعات ..

غربت الشمس ..

تُنار المصابيح ..

تُشعل السرج ..

لم يسري ذلك الليل بعد .. أُغلقت المصابيح .. وأُخمدت تلك السرج ..
بدأ الليل يسري .. يصاحبه سكونٌ تام مع ظلمة شديدة ..
تخيفهم و أعشقها ..

قراءة المزيد
الصفحة 2 من 212